Illustartion

Response: Arabic Translation

كـــان بــودّي أن يرى العالم الأشياء من وجهة نظر مختلفة ولكن للأسف هـذا لم يتحقق، بل، ولسوء الحظ، يبدو أن صمتي عما حدث خلق ضجة وجـدلًا أبعد مايكــونا عن الحقيقــة. ولذا هـا أنا أكتب لمعالجة هـذا الجـــدل الذي على مايبدو أنني بدأته، ولكن الأهـــم من هـذا كلــه أود أن أشكر أولائـك الذين حافظــوا على الأحترام سواء اتفقوا أو اختلفوا مع قراري.

قبل بضعة أشهر اتصلت بي مجــلةبلاي بوي حيث كانت ترغب في محاورة سبع شخصيات تخرج عن القواعد الثقافية والمؤثـرة في طرق التفكير واللباس وغيرها، وكنت واحدة منهن. كنت أعلم، أن أسم المجلة نفسه يكفي لجعل المرء يفغر فاه لمجرد التفكير في إدراج إمرأة مسلمة محجبة على صفحاتها. أقــر بأنني ترددت في قبول الدعـوة، ولكني كنت أعرف أن المجلة كانت قد أصلحت مظهرهـا وتخلت عن الإباحيـة؛ إلا إن ذلك وحــده لم يكن كافياً للموافقة على المقابلة. فقرار كهــذا ليس سهـلًا ولذلك قررت أن أناقش الموضوع مع عائلتي ومعلِّميْ ودعوت الله أن يوفقني.

وجهت لمحرري المجلة أسئلة عــدة حول الموضوع، وإثناء بحثي، علمت أن المجلة صارت ملتزمة بوضع العدالة الاجتماعية والتقدم الثقافي في طليعة اهتماماتها. قد يكون الربط بين مجلةبلاي بويوالعدالة الاجتماعية والتقدم الثقافي مثارًا للشك أو عدم الارتياح، ولكن هذا ما أقوم به، فأنا أسمح لنفسي بكسرالقواعد، وأن أخطو خارج منطقة الارتياح ماقد يثير عدم الارتياح لدى الآخـرين. هـذاالتمــردأو الخروج الشخصي يعكس الصدق والأمـــانة مع النفس والارتقاء إلى ماتعنيه كلمــة نــور.

ماتعلمنـــاه أن رسولنا الحبيب جاء لنصرة المضطهدين وإخراجهم من الظلام. لم يكن هؤلاء يعتقدون أن رسالتهم ستنتشر وتجد من يسمعها، وكذلك نحن هنا في الغرب. فنحن نعيش في مجتمع يعاني وهو في أمس الحاجة إلى بصيص من نور رسالتنا ولسماع صوتنا.

وهكذا فعلت. شاركت في هذه المقابلة، وبشروطي. كتبت ماأريد؛ وعبرت بصدق عما أؤمن به ولم أكن سوى نفسي. أقول وبكل فخر إني لا أشعر بأي ندم. إمرأة مسلمة محجبة، ليـبـيــة-أمريكيــة ذات الإثنــين وعشريــن ربيعًا تستخدم مجلة معروفـة  لنشر رسالة إيجابية لمـــن هم في أشد الحاجة إليها.

لقد فعلت ماقد لاترتاح لفعـله نســاء أخريات يحملن رسائل ملهمـــة لأن النجاح للمرأة غالبـًا ما يستند على مــا يعتبره المجتمع مناسبًا لهـا كي تنجح فيه.

أنــا لم أفعل ذلك من أجــل أولئك الذين يروجـون لمفاهيم معينة فإذا كان مافعلته المـرأة لايتماشى مع مفاهيمهم فإنه يصبح مبررًا لمهاجمتها في شخصــها، وأخلاقهــا، والتزامها الديني. هذا التدقيق المجهري والبلطجة الذي تتعرض له النســاء ليس ســـامًا فحسب، بل إنــه كذلك شديد الضرر بمجتمعاتنا، ويجب أن يتــوقف.

مافعلــته كان من أجل المسلمين، من أجل المرأة، ومن أجــل كل من شـوهت وسائل الأعلام صـــورته.

مافعلتــه كان من أجــل نساء يافعــات في كل مكان يعانين مع هويتهن ويشعرن بأنه يسـاء فهمهـــن.

مافعلتــه كان من أجل عشرات الآلاف من النسوة من قبلــي من ضحايا التخويف في السر أو الإهـانة في العلـن، لمجرد إنهن لم يتفقن مع معايير مجتمعية لكيف ينبغي أن تعبر المرأة عن نفسهــا.

مافعلتـه كان من أجل عشرات الآلاف من النسوة اللاتي سيأتين من بعدي فيسترجعن قــوتهن ليركلــن الأبــواب المغلقـة ويخترقن الأسقف الزجــاجية.

أنا فعلت هذا لأجلك أنــت، من قرأت المقابلة واعتقدت بأنها كانت ملهمة، أو صرت حـائرًا، أو أصبت بخيبة أمل في، أو  لم تكن متأكداً مما تظــن.

أنا فعلت هذا لإثبات أنه لا يوجد شيء أقوى من إمــرأة، تقف بكيانها صامدة وبقــوة لدعم عقيدتها وقناعاتها بغض النظــر عمن يستمع أو من يصغي

 

noor_sign

If the article has been banned in your country – YOU CAN READ IT HERE